:: العميد السري 1 يستقبل اسئلتكم ( الكاتب : القائد المهاجر )       :: عذرا حبيبي بقلمي ( الكاتب : مي محمد )       :: اعضاء منتديات وهـــ ج الذكرى .. تعالوا نعترف .. ( الكاتب : مي محمد )       :: هاي ( الكاتب : العضو المجهوله )       :: طلب إضافة أقسام ( الكاتب : مي محمد )       :: أنا م همني مآضيككـ ..ولآ أيآمي قبل ألقآككـ ( الكاتب : القائد المهاجر )       :: استشارة بخصوص المواضيع القديمة ( منتهية الصلاحية ) ( الكاتب : القائد المهاجر )       :: يستحق النقاش بقلمي ( الكاتب : مي محمد )       :: في حبك انت بقلمي ( الكاتب : مي محمد )       :: تفاصيل حلم ( الكاتب : شمس الاصيل )      

 

من القلب : اشكرك ام سيف واشكر كل من تواجد في رسائل الزوار وكتب كلمه اؤكد لكم ان محمد بخير وان الامور طيبه وان انشغالي بسبب اصلاح سيارته والتي ستخرج قريباً .. اشكر طيب مشاعركم و الله لايوريكم مكروه في عزيز لديكم

 

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
مسابقة العميل السري وصلت
بقلم : مي محمد
عدد الضغطات : 624

مختارات    <->   العَيـشُ في الدّنيـا جِهـَادٌ دَائـِم    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها مسابقة العميل السري وصلت
 
العودة   منتديات وهج الذكرى > ¤®§][][الأقــســـام الاسلاميه][][§®¤ > الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام وصحابته رضوان الله عليهم
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-06-2012, 02:23 AM
الغزال الشمالي غير متواجد حالياً
مشرفه سابقه
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: غربة الروح
المشاركات: 2,146
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 444
الغزال الشمالي will become famous soon enoughالغزال الشمالي will become famous soon enough

مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

وسام مسابقه



افتراضي سلسلة القصص المكذوبة







قصص مكذوبة ( حذر منها فضيلة الشيخ عائض القرني )




بيان ودروس لفضيلة الشيخ عائض القرني أبان فيها لقصص مكذوبة حذّر منها انتشرت بين الناس وأسباب وضعها ووسائل الكشف عنها كقصة توبة مالك ابن دينار

وغيرها وكتب ينصح باقتنائها وفوائد أخرى نسأل الله بأن يجعلها في موازين حسناته وحسناتنا وبأن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال .

.


قصص مكذوبة

القصص المكذوبة لها آثار سلبية عن الدين والدنيا، فإنها بين طرفي نقيض؛ إما غلو أو تفريط، والدين منهما بريء.

والشيخ في هذا الدرس ذكر قصصاً كثيرة مشهورة، متداولة على الألسنة، لكنها مكذوبة.

الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على إمام المتقين، وقدوة الناس أجمعين، وعلى آله وصحبه والتابعين.

إخوتي في الله: عنوان هذه المحاضرة:
(قصص مكذوبة).

انتشرت في التاريخ قصص، ورواها عامة الناس، وتكلم بها بعض الخطباء على المنابر، وانتشرت بين بعض طلبة العلم، وفيها بعض الآثار

التي لا تصح إلى المعصوم عليه الصلاة والسلام، فحاولت هذه الليلة -مستعيناً بالله- أن أبين هذه القصص
المكذوبة، ليستقيها طالب العلم، وليكن المسلم على بصيرة منها.

.



قصة علي بن أبي طالب والشمس



القصة الأولى: ورد أن الرسول عليه الصلاة والسلام كان معه علي بن أبي طالب -وهذه القصة مشهورة بين الناس- فنام علي

عن صلاة العصر حتى غربت الشمس، فاستيقظ فسأل الله أن يرد الشمس عليه فردها الله، فصلى العصر.

ذكر هذه القصة البغوي وأمثاله، وقال ابن تيمية : لا تصح، والبغوي ليس محققاً في الآثار ولا مصححاً في الأسانيد، وقال ابن كثير :

الذي يروي هذه القصة كمثل ما قال الأول:

إن كنت أدري فعلي بدنه من كثرة التخليط أني من أنا

وهذه القصة منتشرة عند طوائف من الناس وهي كذب، فإن الله لم يردها عليه، بل صح عنه عليه الصلاة والسلام أن الله لم يرد

الشمس إلا ليوشع، وهو نبي من أنبياء بني إسرائيل عليهم الصلاة والسلام.

فإن يوشع أراد أن يقاتل الكفار، فأوشكت الشمس أن تغيب، وقد وعده الله أن ينصره قبل أن تغيب الشمس، فالتفت إلى الشمس قال:

أنت مأمورة، وأنا مأمور، اللهم احبسها عليّ فحبسها الله، حتى انتصر وفتح الله عليه الفتوح ثم غابت، يقول أحمد شوقي :

قفي يا أخت يوشع حدثينا أحاديث القرون الغابرينا

يقول: يا شمس يا أخت يوشع.
وأبو تمام كذلك ضل في قصيدة له يثبت فيها أن الشمس ردت على علي ، يقول:
فرُدَّت علينا الشمس والليل راغم بشمس بدت من جانب الخدر تطلع
يتكلم في محبوبته لأنه عاشق ما انضبط مع الكتاب والسنة، يقول: لما ظهرت وطلعت الشمس من الخدر ونحن في الليل.
فو الله ما أدري علي بدا لنا فردت له أم كان في القوم يوشع
وقد أتى بها ابن كثير فقال: وهو كذلك لا يعرف يمينه من يساره، أو كما قال.

فهذه القصة مكذوبة باطلة، لا يجوز أن يرويها المسلم إلا على وجه التنبيه؛ لأنها باطلة ومكذوبة، فلم يرد الله الشمس لـعلي بن أبي طالب

رضي الله عنه وأرضاه، وما فاتته صلاة العصر وهذه القصة يرويها أهل البدع في كتبهم بأسانيد:
ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ [النور:40].





قصة علقمة وأمه



القصة الثانية: قصة علقمة وأمه، يرويها الخطباء في بعض المساجد، تقول القصة: إن علقمة كان عاقاً لوالديه، وكان يقدم زوجته على أمه، فحضرته الوفاة، فطلب

من أمه أن تسامحه فرفضت، فانغلقت عليه الشهادة فما استطاع أن يقول: أشهد أن لا إله إلا الله، فذهبوا إلى أمه وقالوا:
اعفي عنه، فقالت: لا. فذهبوا إلى الرسول عليه الصلاة والسلام، فاستدعى أمه، فطلبها العفو فرفضت، قال: اجمعوا لي حطباً، قالت:
ما تريد بهذا يا رسول الله؟ قال: أريد أن أحرق علقمة ، قالت: غفر الله لـعلقمة ، فذهبوا فوجدوه قد تشهد.

هذه القصة كذب وليست بثابتة، ولم يروها أحد من أهل العلم الموثوق بهم في الكتب المعتمدة، فلا يجوز للمسلم أن يرويها على المنابر، ويكفينا من الأحاديث الصحيحة

والآيات الواضحة في القرآن عن بر الوالدين قوله تعالى: وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا
أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً [الإسراء:23]. وفي الصحيحين : {أن رجلاً أتى إلى الرسول عليه الصلاة والسلام، فقال:
يا رسول الله! من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أبوك }
وبعض الناس يريد أن يكذب لكن ما عنده خبرة في الكذب، وما درس الكذب دراسة، فلذلك يسميهم ابن الجوزي : كذب الحمقى.

ومن ضمن كذبهم قالوا: أنه قام واعظ كذّاب يعظ الناس بعد صلاة العشاء، فقال من ضمن كلامه: اسم الذئب الذي أكل يوسف: نون.

وما علم أن الذئب لم يأكل يوسف، لكن الواعظ نسي فكذب، فقالوا: سامحك الله! الذئب ما أكل يوسف قال: أجل هذا اسم الذئب الذي لم يأكل يوسف!

وقد مر معنا أن قوماً من المحدثين اختلفوا هل سمع الحسن البصري من أبي هريرة ؛ أم لا؟ لأن الحسن البصري تابعي وأبو هريرة صحابي، فتساءل

أهل الحديث فقال قوم: سمع، وقال آخرون: ما سمع، فقام أحدهم وقال: حدثنا فلان عن فلان عن فلان عن الرسول عليه الصلاة والسلام قال:
"سمع الحسن من أبي هريرة "، والرسول صلى الله عليه وسلم مات قبل أن يولد الحسن ! وهذا أمر معلوم، فكيف يقوله عليه الصلاة والسلام.

على سبيل هذه الخزعبلات التي يجب أن ينبه عليها -لأن بعض أهل الوعظ لا يملك أحاديث ولا آيات فيأتي بخزعبلات- ما ذكره ابن الجوزي قال:

قام أحد الناس فتحدث في الناس في نعيم الجنة، لكنه لا يعرف الأحاديث الصحيحة فأتى بباطلة، قال: في الجنة كل شيء، فقال رجل منهم: كيف إذا اشتهى أهل الجنة العصيدة؟
فقال: صح في الأحاديث أن الله سبحانه وتعالى يرسل جبالاً من دقيق ثم يرسل عليها سيولاً، فتأخذها إلى قيعان الجنة، فتعصدها فيقول الله: يا أهل الجنة كلوا واعذرونا.




قصة ثعلبة ومنعه للزكاة



القصة الثالثة: قصة ثعلبة ومنعه للزكاة وهي كذب.

والقصة هي: أن ثعلبة قالوا: كان فقيراً، فقال: يا رسول الله! ادع الله أن يرزقني غنماً ومواشي، فدعا له الله، وكان قبل ذلك يسمى حمامة المسجد، من كثرة معاهدته

للمسجد، فكثرت غنمه؛ فخرج من المدينة ؛ فأصبح لا يصلي إلا بعض الفروض فكثرت فابتعد، فأصبح لا يصلي إلا الجمعة، فكثرت فابتعد فأصبح
يترك الجمعة، فأرسل له الرسول عليه الصلاة والسلام يطلب منه الزكاة فرفض -أورد هذه القصة ابن كثير وابن جرير وابن الأثير وهي باطلة- فأرسل
له صلى الله عليه وسلم يطلب منه الزكاة قال: لا صدقة لكم عندي، هذا المال ورثته كابراً عن كابر، فلما مات عليه الصلاة والسلام ندم ثعلبة ، فأتى
بزكاته إلى أبي بكر وقال: خذها فقال أبو بكر : والله لا أقبلها وقد ردها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأتى إلى عمر فقال:
والله لا أقبلها، وقد ردها رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذه القصة كذب، فإن إسنادها موضوع وهي تخالف نصوص القرآن والسنة.

يقول الله تعالى: فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ [التوبة:5] والله يقول: وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ

ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ [آل عمران:135].
والله يقول: قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ [الزمر:53].

من أذنب وتاب؛ تاب الله عليه، المشرك وهو مشرك إذا أذنب وتاب تاب الله عليه، فكيف بمانع الزكاة؟!

لهذا فإن هذه قصة باطلة لا يصح أن تروى إلا على وجه التنبيه.



قصة مغاضبة رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب



القصة الرابعة: مغاضبة الرسول صلى الله عليه وسلم لـعلي .

وقد سمعت بهذه القصة في بعض قرى الجنوب، يقول أحدهم -وهو كبير في السن، عمره في الثمانين-: يا بني! تغاضب علي والرسول عليه الصلاة

والسلام -ولولا أني سمعتها في مواضع ما نبهت عليها- قلت: كيف تغاضبوا؟ قال: غضب علي رضي الله عنه على فاطمة بنت الرسول فسبها
وسب أباها -أستغفر الله، وهذا الشايب الكبير نبه عليه فرفض يقول: لا. هذه صحيحة- فذهبت فاطمة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وقالت:
غاضبني علي ، فأرسل إليه فقال: يا علي ! اذهب وخذ هذه العصا وابحث لي في الغابة عن عصا مثل هذه العصا، فذهب، قال:
فلما ذهب يبحث في الغابة ما وجد عصا مثل هذه العصا، ووجد شيخاً كبيراً خاف منه علي وفر -وهي قصة طويلة- فلما رجع قال:
ما وجدت مثل هذه العصا، قال: أما هذه العصا فـفاطمة لم تجد في النساء مثلها، وأما الرجل الذي رأيته في الغابة ففرت منه فأنا، فلذلك أنا أشجع منك.

هذه لا تصح ولا تروى وقد كثرت من الخزعبلات، فعلى طالب العلم أن ينتبه؛ لأنه ربما كان في بعض النواحي آثار للابتداع والمغالاة في

حب علي أكثر مما أنزله أهل السنة منزلته، رضي الله عنه وأرضاه، ونشهد الله على محبته، وأنه أمير المؤمنين، ومن المجاهدين، والصادقين،
ومن الزهاد، والعباد، لكن لا نغلو ولا نفتري في سيرته، ولا نحمل سيرته ما لا تتحمل، فقد برأه الله مما قالوا وكان عند الله
وجيهاً، وهو رابع الخلفاء، ورابعهم في الفضل، وهو ابن عم محمد عليه الصلاة والسلام،
ومنزلته من الرسول عليه الصلاة والسلام كمنزلة هارون من موسى.



قصة مكذوبة عن أبي بكر



القصة الخامسة: يوجد أثر يروى -وهو موجود في بعض الأشرطة- يقولون: أرسل الله جبريل إلى محمد عليه الصلاة والسلام، فقال جبريل:

{يا رسول الله! إن الله يقرئك السلام، ويقول: أقرئ أبا بكر السلام، وقل له: هل رضيت عني فإني قد رضيت عنك؟
فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخبر أبا بكر وقال: إن الله: يقرئك السلام ويقول: هل رضيت عنه، فإنه
قد رضي عنك؟ قال: نعم. ولكن والله لا آمن مكر الله، ولو كانت إحدى قدمي في الجنة والأخرى خارجها }.

هذه قصة مكذوبة، إنما نبهت عليها لأنها موجودة في بعض خطب الجمعة لبعض الناس، هذه لا تصح وهي مخالفة للنصوص،

وسندها باطل، ولم يحدث شيء من ذلك أبداً، فلينتبه إليها المسلم، وفيها ملاحظتان:

أولاً: الرجاء مطلوب، وأبو بكر صاحب رجاء.

ثانياً: هذه الصيغة لم ترد، وسندها واه جداً، بل لم يثبتها أحد من أهل الصحاح.




قصة دفن عمر في القبر



القصة السادسة: أن أحد الناس يقول: لما دفن عمر رضي الله عنه في القبر، أرسل الله إليه ملكين يسألانه، فاستيقظ عمر في القبر، وقال:

من ربكما؟ من نبيكما؟ وما دينكما؟ قالوا: من قوة إيمان عمر سألهما بدلاً من سؤالهما إياه.

الأمر الأول: أن هذه قصة باطلة وسندها لا يصح.

الأمر الثاني: أن هذا الأمر من الله عز وجل لكل الناس، ولم يستثن به إلا من استثناه برحمة منه.

الأمر الثالث: من أخبر الناس أن عمر قام في قبره؟! قالوا: رئي في المنام، وهذه من تلفيقات بعض القصاص، ولم تصح أبداً ولم يرد ذلك في سند صحيح فليتنبه لها المسلم.





قصة مكذوبة عن معاذ بن جبل وأبي بكر الصديق بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم



وجد شريط كامل فيه قصة وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام يتحدث فيه رجل بصوت يظهر عليه أنه عامي، يتحدث بصوت يُبْكي

لا يسمعه الإنسان إلا وهو يبكي، ولا يدري من القصة شيئاً، فهو يجعلك تبكي بالقوة، روى قصة يوم أرسل الرسول صلى الله عليه
وسلم معاذاً إلى اليمن ، ثم أتت قصة وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى معاذ فرآه في المنام، قال: فقام معاذ في الصباح، فحثى التراب على رأسه وقال:
واحبيباه! واخليلاه! واقرة عيناه! وهذا كذب على معاذ ، فمعاذ الله أن يحثي بالتراب على رأسه، ولن يفعل، بل هو حنيفاً مسلماً ولم يكن من المشركين، وليس بصاحب نياحة.

وأتى هذا القصَّاص بالخزعبلات، قال: فأتى معاذ من اليمن فطرق على أبي بكر الباب، قال أبو بكر وهو يبكي فوق الرسول صلى الله عليه وسلم: من بالباب؟

من الذي يذكرنا فقد الأصحاب؟

من الذي أبكانا على الأحباب؟

قال: أنا اخرج، قال: فخرج أبو بكر ثم أنشد أبو بكر قصيدة في وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، ثم رد
عليه معاذ بقصيدة، ثم ذهب إلى عمر
وكلها قصائد غزل لـمجنون ليلى ولـكثير عزة ، وهذا هو العجيب! من ضمنها أبيات لا يصح أن تقال عن الصحابة، يقول:

وقد يجمع الله الشتيتين بعدما يظنان كل الظن أن لا تلاقيا


وهذه أبيات مجنون ليلى في القرن الثاني، ومنها أيضاً هذه، ومع أنه لم يوردها في الشريط لكن من القصيدة المذكورة:

يقولون ليلى في العراق مريضة فياليتني كنت الطبيب المداويا

وإني لأستغفي وما بي غفوة لعل خيالاً منك يلقى خياليا


وهذا الشريط منتشر، وهو كذب، ولا يصح أن يروى ولا أن يستمع إليه؛ لأنه نسب إلى الصحابة ما برأهم الله

منه، فهم عدول وأخيار، ويتعاملون بالكتاب والسنة، وفيهم زهد وصدق مع الله.

وما كان أبو بكر مثل العجوز وراء الباب يَبَكِي، بل قام بالسيوف المسلولة على المنبر على أهل الردة، وقال:

[[والله الذي لا إله إلا هو! لو منعوني عقالاً كانوا يؤدونه للرسول عليه الصلاة والسلام لقاتلتهم عليه ]].

أبو بكر أخذ الراية يوم الجمعة ومكتوب فيها: لا إله إلا الله ونصبها، وأتى بقادة الجيوش خالد بن الوليد ، وعكرمة وأسامة ، ثم سلمهم الرايات لقتال المرتدين.

أتى أبو بكر يوم مات عليه الصلاة والسلام، وقد كان في مزرعة في العوالي ، وأتاه الخبر بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم، فأتى وعليه السكينة، عجباً

من قلبك الفذ الكبير! تتهادى حاملات للرؤى، أتى يشق الصفوف، ودخل أولاً فسلم على الرسول عليه الصلاة والسلام وهو
مسجى، ثم كشف الغطاء عن وجه الرسول صلى الله عليه وسلم وقد فارق الحياة -بأبي هو وأمي- ثم دمعت عينا أبي بكر الصديق على خد المصطفى
وقبَّله، وقال: [[ما أطيبك حياً! وما أطيبك ميتاً! أما الموتة التي قد كتبت عليك فقد ذقتها، ولكن والله لا تموت بعدها أبداً ]]
ثم خرج باتزان والمدينة تثور مثل القِدر إذا استجمع غليانه، كبار الصحابة ومنهم: عمر كان يخر على قدميه في الأرض خوفاً ووجلاً،
وأتى أبو بكر وإذا عمر واقف بالسيف يقول: [[يا أيها الناس! ما مات الرسول عليه الصلاة والسلام، ومن
زعم أنه مات ضربت عنقه بهذا السيف، إنما سافر إلى الله مثلما سافر موسى إلى ربه، وسوف يعود إلينا ]].

فقام أبو بكر فقال: [[اسكت يا عمر ! ثم صعد المنبر فخطب خطبة ما سمع الدهر بمثلها، وقال: من كان يعبد محمداً فإن محمداً قد

مات، ومن كان يعبد الله؛ فإن الله حي لا يموت: وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ
عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ [آل عمران:144] ]]. قال عمر : [[فوالله كأني أول مرة أسمع هذه الآية ]].

قام أبو بكر فدعا أسامة لأن الرسول عليه الصلاة والسلام في مرض موته استدعى أسامة ، وكان عمر أسامة سبعة عشر سنة وبعض الناس عمره

سبعة عشر سنة وهو لا يعرف إلا لعب البلوت والمراسلة وجمع الطوابع وليس عنده من المقاصد شيء، لكن أسامة يقود الجيش، ويفتح الفتوح.

محمد بن القاسم عمره سبع عشر سنة وفتح السند وقاتل داهر ملك السند ، وذبحه كذبح الدجاجة،

وهدم الأصنام وفتح ما يقارب عشرين مدينة في جهات أفغانستان ، والسند والهند .

إن السماحة والنجابة والندى لـمحمد بن القاسم بن محمد

قاد الجيوش لسبع عشرة حجة يا قرب ذلك سؤدداً من مولد

كان ابن عباس يفتي هو صغير، والآن بعضهم لا يعرف كيف يصلي وعمره عشر سنوات، بل بعض الأطفال يتقلبون في السجود

ويتمرغون وعمرهم اثنا عشر وعشر سنوات وكأنهم يسبحون في الماء في المسجد.

المقصود هنا: أن أبا بكر أعطى الراية أسامة ، قال الصحابة: يا خليفة رسول الله! لو أبقيت الجيش لأننا نخاف على المدينة ، يعني:

وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم كون جرحاً في قلب الأمة، ويخاف على العاصمة أن تهتز، فتحتاج إلى حراسة متينة للخليفة
الجديد والحكومة الجديدة، فنرى أن يبقى الجيش هنا هذه الأيام، قال أبو بكر :
[[والله! لو أن الطير تخطفنا، والسباع من حول المدينة ، ولو أن الكلاب جرت بأرجل أمهات المؤمنين لأنفذن جيش أسامة ]].

فخرج أسامة وأبو بكر يكلم أسامة وأسامة على فرسه، وكان أسامة يمسك الفرس بلجامه لئلا لا يعدو ويستمع لكلام الخليفة،

فأتى أسامة ليقفز من على الفرس ليركب أبا بكر ؛ لأن الخليفة أفضل منه وهو يمشي على الأرض، وأسامة القائد على الفرس.

قال أبو بكر : والله لا تنزل ولا أركب وما عليّ أن أغبر قدمي ساعة في سبيل الله. رضي الله عن سعيك ما اغبرت أقدامك؟!

أنت مغبر أقدامك في سبيل الله منذ بدأ الإسلام، غبر قدمه، وأبكى عينه، وسلم دمه وماله في خدمة لا إله إلا الله.

إذاً: فقصة الوفاة التي تروى في هذا الشريط بهذا الأسلوب لا تصح.




قصة لربيعة الرأي


القصة السابعة: وهي من القصص المشهورة ويعرفها طلبة العلم، وهي مشهورة في بعض المذاهب، يقولون: كان ربيعة الرأي من علماء المدينة ، وكان قد

خرج أبوه وأمه حامل به، فخرج أبوه يجاهد في سبيل الله، فمكث في الجهاد ثلاثين سنة، ثم أتى وقد أنجبت امرأته ولداً فنشأ هذا الولد - ربيعة -
فتعلم العلم وأصبح معلم أهل المدينة ، وهو جالس في المسجد، فأتى والده فدخل المسجد وعجب من هذا العالم؟

أي: ربيعة وهو لا يعرف أنه ابنه، ثم ذهب إلى البيت فوجد امرأته عندها رجل وهو ربيعة وهو لا يعرفه، فقام يقاتله، قالت المرأة: من أنت؟

قال: أنا فروخ ، قالت: أنت والده وهذا ابنك.

هذه القصة أبطلها الذهبي ، وهي مذكورة في كتاب صور من حياة التابعين ، ولو أن مؤلف هذا الكتاب عبد الرحمن رأفت الباشا

رحمه الله عالم فيه خير كثير وعجيب، لكن هذه لا تثبت، بإسناد ثابت عن أهل العلم.





قصة مكذوبة عن الإمام مالك وجلد القاذفة



تسمع بعض الناس يقول: أتت امرأة تغسل امرأة ماتت في المدينة ، فلما أتت تغسلها، قالت المُغَسِّلة للميتة:

هذه زانية، فالتصقت يدها -عقوبة من الله- بجلد هذه الميتة، فذهبوا يسألون: فوقعوا على الإمام مالك ، فقالوا:
قال الإمام مالك ، اجلدوها ثمانين جلدة -حد القاذف- وسوف تطلق يدها، فجلدوها ثمانين جلدة فانفكت يدها.

فهذه قصة مكذوبة ولا توافق الأصول ولا الأحاديث، ونسبتها إلى الإمام مالك خطأ





قصة مكذوبة عن توبة مالك بن دينار



القصة التاسعة: قصة توبة مالك بن دينار ، وهي موجودة في خطب الجمعة لبعض الفضلاء، وهي قصة باطلة.


يقولون: كان مالك بن دينار في شبابه جندياً وكان سكيراً يشرب الخمر كشرب الماء، وكان يترك الصلاة، ثم ماتت ابنته، فرآها

في المنام كأن ثعباناً يطارده فالتجأ إلى ابنته -في قصة طويلة- فقام من النوم وهو يبكي، وهرع فزعاً
خائفاً وجلاً، فتاب إلى الله، فهذه القصة باطلة وسندها لا يصح لأمرين:

الأمر الأول: أن مالك بن دينار صالح من صغره.

الأمر الثاني: أن مالك بن دينار لم يتزوج، ولم يكن له بنت، فالقصة هذه إذا سمعتها فلا تصدقها.



المصدر


رد مع اقتباس
قديم 03-06-2012, 05:36 PM   #2
مشرف سابق
 
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

افتراضي

جزاك الله خيرا اختى الكريمه
اولا على نقلك لنا العلم النافع
ثانيا على أمانتك بنسبه القول لقائله
فى واقع ألأمر ابتلى تاريخنا ألأسلامى
بالوعاظ الذين كان همهم ترقيق القلوب
فلربما اختلق احدهم قصة ليعتبر الناس
بها وهويظن أن فعله محمود ولم يتمثل
قول الله تعالى ( قل هل أنبئكم بألأخسرين
أعمالا الذين ضل سعيهم فى الحياه الدنيا
وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا )
جزاك الله خيرا دائما تقدمى لنا مايفيدنا
تقبلى مودتى واحترامى

صدى الاطلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2012, 06:19 PM   #3
مشرفه سابقه
 
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

وسام مسابقة وجوائز



افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه

ربي يبارك بعمرك وعملك ويجعله حجة لك لا عليكي ويجعله في موازين حسناتك كالجبال

لك ودي ووردي


ام سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2012, 01:10 AM   #4
مشرفه سابقه
 
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

وسام مسابقه



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى الاطلال مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا اختى الكريمه
اولا على نقلك لنا العلم النافع
ثانيا على أمانتك بنسبه القول لقائله
فى واقع ألأمر ابتلى تاريخنا ألأسلامى
بالوعاظ الذين كان همهم ترقيق القلوب
فلربما اختلق احدهم قصة ليعتبر الناس
بها وهويظن أن فعله محمود ولم يتمثل
قول الله تعالى ( قل هل أنبئكم بألأخسرين
أعمالا الذين ضل سعيهم فى الحياه الدنيا
وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا )
جزاك الله خيرا دائما تقدمى لنا مايفيدنا
تقبلى مودتى واحترامى


هلا وغلا بصدى الاطلال
بارك الله فيك ونفع بك
وجزاك الله خيرا لحضورك العطر

اسأل الله العظيم أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنان
وأن يثيبك البارئ على تواصلك .
دمت بخير وسعادة دائمة من الله..

تحيتي





الغزال الشمالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2012, 01:13 AM   #5
مشرفه سابقه
 
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

وسام مسابقه



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام سيف مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه

ربي يبارك بعمرك وعملك ويجعله حجة لك لا عليكي ويجعله في موازين حسناتك كالجبال

لك ودي ووردي

اللهم آمين
بارك الله فيك أم سيف ونفع بك
وجزاك الله خيرا لحضورك العطر

اسأل الله العظيم أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنان
وأن يثيبك البارئ على تواصلك .
دمت بخير وسعادة دائمة من الله..

تحيتي





الغزال الشمالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2012, 05:11 PM   #6
مراقبة الاقسام الادبيه

 
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

وسام الالفيه



افتراضي

شكرا لك الغزال الشمالى
لهذا الطرح الهام الذى يوضح كثيرا من اللبس
الذي يقع به الناس
ويرددونه دون التثبت من مصدرة وصحته

ايضا جزى الله الشيخ عائض القرنى

كل الخير

دمتى مميزة واكثر

أوراق الورد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2012, 01:14 AM   #7
مشرفه سابقه
 
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

وسام مسابقه



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أوراق الورد مشاهدة المشاركة
شكرا لك الغزال الشمالى
لهذا الطرح الهام الذى يوضح كثيرا من اللبس
الذي يقع به الناس
ويرددونه دون التثبت من مصدرة وصحته

ايضا جزى الله الشيخ عائض القرنى

كل الخير

دمتى مميزة واكثر

هلا اوراق الورد
بارك الله فيك ونفع بك
وجزاك الله خيرا لحضورك العطر

دمت بخير وسعادة دائمة من الله


الغزال الشمالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-30-2012, 04:42 PM   #8
مشرف سابق
 
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

افتراضي

قصة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم مع جاره اليهودى الذى كان يؤذيه



كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
يجاوره جار يهودي
وكان اليهودي يحاول
ان يؤذي الرسول (صلى الله عليه وسلم)
ولكن لايستطيع خوفا
من بطش اصحاب النبي(صلى الله عليه وسلم)
فماذا يفعل؟؟
في الليل والناس جميعا
نيام كان ياخذ الشوك والقاذورات
ويرمي بها عند بيت النبي (صلى الله عليه وسلم)
ولما يستيقظ رسولنا الكريم
فيجد هذه القاذورات كان
يضحك (صلى الله عليه وسلم) ويعرف ان
الفاعل جاره اليهودي فكان
نبينا الكريم(صلى الله عليه وسلم) يزيح
القاذورات عن منزله
ولم يمل اليهودي عن
عادته حتى جاءته حمى
خبيثة فظل ملازما الفراش
يعتصر ألما من الحمى
حتى كادت توشك بخلاصه
وبينما كان اليهودي بداره
سمع صوت الرسول (صلى الله عليه وسلم)
يضرب الباب يستأذن في
الدخول فأذن له اليهودي
فدخل صلوات الله عليه وسلم
وسلم على جاره اليهودي
وتمنى له الشفاء
فسأل اليهودي الرسول(صلى الله عليه وسلم)
وماأدراك يامحمد اني مريض؟؟
فضحك الرسول (صلى الله عليه وسلم)وقال له:
( عادتك التي انقطعت) يقصد نبينا الكريم القاذروت التي يرميها اليهودي امام بابه
فبكى اليهودي بكاء حارا
من طيب أخلاق الرسول
الكريم(صلى الله عليه وسلم).
فنطق الشهادتين ودخل في دين الاسلام.

انتهت القصه


والسؤال
هل صحيح ما نسمعه من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان له جار يهودي ، وكان يُحسن إليه . سبب سؤالي هو ما قرأته عن عدم صحة هذا !

الجواب :
الحمد لله
أولا :
القصة المذكورة في مجاورة النبي صلى الله عليه وسلم لأحد اليهود ، وردت في كتب الحديث :
عن بريدة رضي الله عنه قال :
( كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : اذهبوا بنا نعود جارنا اليهودي . قال : فأتيناه ، فقال : كيف أنت يا فلان ؟ فسأله ، ثم قال : يا فلان ، اشهد أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله . فنظر الرجل إلى أبيه ، فلم يكلمه ، ثم سكت ثم قال وهو عند رأسه ، فلم يكلمه ، فسكت ، فقال : يا فلان ، اشهد أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله . فقال له أبوه : اشهد له يا بني . فقال : أشهد أن لا إله إلا الله ، وأنك رسول الله . فقال : الحمد لله الذي أعتق رقبة من النار )
رواه ابن السني في " عمل اليوم والليلة " (رقم/553) باب ما يقول لمرضى أهل الكتاب ، وغيره ، وإسناده ضعيف .
وقد وردت القصة أيضا من حديث أبى هريرة رضي الله عنه ، عند العقيلي في " الضعفاء الكبير " (2/242) ، وإسناده أيضا ضعيف . قال العقيلي : " وقد روي هذا من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا " انتهى.
ومن حديث أنس بن مالك رضي الله عنه ، رواه الجوزقاني في " الأباطيل والمناكير " (2/195) ، ورجح الدارقطني أنه من مراسيل ثابت ، وليس مسندا عن أنس بن مالك رضي الله عنه . ينظر : " العلل " للدارقطني (12/31-32) .
وروي أيضا من حديث ابن أبي حسين ، رواه عبد الرزاق في " المصنف " (6/34-35) وأيضا (10/315-316) وابن أبي حسين – واسمه عمر بن سعيد بن أبي حسين – من الذين عاصروا صغار التابعين ، ولم يدرك أحدا من الصحابة . انظر : " تهذيب التهذيب " (7/453) فالإسناد مرسل ، منقطع .
والخلاصة : أن طرق القصة كلها ضعيفة ، لا يصح منها شيء .
وننبه هنا إلى زيادة اشتهرت عند كثير من الناس اليوم ، أن هذا الجار اليهودي كان يؤذي النبي صلى الله عليه وسلم ، ويضع القمامة والشوك في طريقه .
والحق أن هذه الزيادة لا أصل لها في كتب السنة ، ولم يذكرها أحد من أهل العلم ، وإنما اشتهرت لدى المتأخرين من الوعاظ والزهاد من غير أصل ولا إسناد ، والأصل في المسلم الوقوف عند الثابت والمقبول ، خاصة وأن متنها فيه نكارة ، إذ من المستبعد جدا أن يؤذي اليهودي النبي صلى الله عليه وسلم في جواره له من غير اعتراض الصحابة ولا دفاعهم عن نبيهم عليه الصلاة والسلام .
وحتى لو كان يتسلل ليلا فمن المعلوم أن الصحابه كانوا قبل نزول آية والله يعصمك من الناس كانوا يحرسول رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكذا بيت الرسول الكريم ملاصق للمسجد وأهل الصفه يقيمون فى المسجد
ولو فعل هذا مره لكان الصحابه قد ترصدوا له وامسكوا به
ومما يدعم كذب القصه ان اليهود قوم جبلوا على الجبن وحب الحياه ، والرسول الكريم ممكن له فى المدينه فلا أعتقد أن يجروء أحدهم على ذلك
ثانيا :
مما يدل ـ أيضا ـ على بطلان الزيادة التي أشرنا إليها من أن هذا الجار كان يؤذي النبي صلى الله عليه وسلم ، أن الحديث قد ثبت على وجه آخر سوى المذكور هنا :
فعَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : كَانَ غُلَامٌ يَهُودِيٌّ يَخْدُمُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَمَرِضَ ، فَأَتَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُودُهُ ، فَقَعَدَ عِنْدَ رَأْسِهِ فَقَالَ لَهُ : أَسْلِمْ !! فَنَظَرَ إِلَى أَبِيهِ وَهُوَ عِنْدَهُ ، فَقَالَ لَهُ : أَطِعْ أَبَا الْقَاسِمِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . فَأَسْلَمَ ، فَخَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَقُولُ : ( الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْقَذَهُ مِنْ النَّارِ ) .
رواه أحمد (13565) والبخاري (1356) وأبو داود (3095) .
ففي هذا الحديث أن الغلام اليهودي كان يخدم النبي صلى الله عليه وسلم ؛ بل في بعض رواياته ـ كما في مسند أحمد (12381) ـ أنه : ( كَانَ يَضَعُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَضُوءَهُ وَيُنَاوِلُهُ نَعْلَيْهِ .. )
فأين هذا مما ذكر من أنه كان يؤذي النبي صلى الله عليه وسلم ؟!!
ولا يمنع ذلك أن يكون هذا الغلام جارا للنبي صلى الله عليه وسلم .

منقول من عدة مصادر

صدى الاطلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2012, 04:17 PM   #9
 
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 1

وسام الالفيه



افتراضي

احسنت واجدت ياصدى الاطلال000واني عنك كثير السؤال000وارجوا من الله ان تكون في احسن حال000وان تكون للخير احسن دال00000مع عظيم تقديري

خال العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2012, 04:35 AM   #10
مشرفه سابقه
 
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


مـجـمـوع الأوسـمـة: 2

وسام مسابقه



افتراضي

بارك اللّه فيك صدى الأطلال وسدد خطاك ورفع قدرك
وجعل كل كتاباتك في ميزان حسناتك..
ووهبك بها رحمـة ومغفرة وعتقا من النّار..
شاكرة لك تواصلك الجميل صدى
وأشكرك على التثبيت لخطورة الموضوع الذي

يقع فيه الكثير بنية سليمة دون الانتباه
وكل عام أنت بألف خير









الغزال الشمالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:51 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي